آخر 10 مشاركات : بعض الأدعية المأثورة والتي لها فضل عظيم (الكاتـب : جنتلمان - مشاركات : 0 - المشاهدات : 3625 )           »          إسعافات أولية (الكاتـب : جنتلمان - مشاركات : 0 - المشاهدات : 3543 )           »          مـــاذا تـعـلّـمـــت ؟ (الكاتـب : جنتلمان - مشاركات : 0 - المشاهدات : 3239 )           »          إصمت (الكاتـب : جنتلمان - مشاركات : 0 - المشاهدات : 2734 )           »          لقمان الحكيم (الكاتـب : وليد السقاف - آخر مشاركة : رهيب - مشاركات : 1 - المشاهدات : 3760 )           »          ((كُـلٌّ يَـدورُ عَلى البَقاءِ مُؤَمِّلاً )) - ابو العتاهية (الكاتـب : وليد السقاف - آخر مشاركة : رهيب - مشاركات : 1 - المشاهدات : 4080 )           »          أنِخْ رِكَابَك (الكاتـب : وليد السقاف - آخر مشاركة : رهيب - مشاركات : 1 - المشاهدات : 3527 )           »          القباب في المسجد النبوي (الكاتـب : وليد السقاف - آخر مشاركة : رهيب - مشاركات : 1 - المشاهدات : 3000 )           »          الإمام البخاري (الكاتـب : جنتلمان - آخر مشاركة : رهيب - مشاركات : 1 - المشاهدات : 3798 )           »          سقوط الأندلس (الكاتـب : الحبيب - آخر مشاركة : رهيب - مشاركات : 1 - المشاهدات : 4107 )


منتدى نساء عظيمات يتعلق بسير نساء عظيمات في التاريخ الاسلامي


سودة بنت زمعة (أم المؤمنين)

منتدى نساء عظيمات


إضافة رد
المشاهدات 2659 التعليقات 1
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /10-27-2011, 07:51 PM   #1

الحبيب
عضو جديد

الحبيب غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 14
 تاريخ التسجيل : Mar 2011
 المشاركات : 69
 النقاط : الحبيب is on a distinguished road

افتراضي سودة بنت زمعة (أم المؤمنين)

سودة بنت زمعة (أم المؤمنين)


سودة بنت زمعـة بن قيس بن عبد شمس بن عبد ودّ بن نصر بن مالك بن حسل
ابن عامر بن لؤي القرشيـة ، أم المؤمنيـن ، تزوّجها الرسول -صلى الله عليه
وسلم- بعد خديجة وقبل عائشة000أسلمت بمكة وهاجرت هي وزوجها الى الحبشة
في الهجرة الثانية ومات زوجها هناك000


قصة الزواج

بعد وفاة السيـدة خديجـة بثـلاث سنيـن قالت خولة بنت حكيم للرسول -صلى الله عليه وسلم- وهو بمكة :( ألا تتزوج ؟)000فقال :( ومن ؟)000فقالت :( إن شئـت بكراً وإن شئـت ثيباً !؟)000قال :( من البكر ؟)000 قالت :( ابنة أحـبِّ خلق الله إليك ، عائشة بنت أبي بكر ؟)000قال :( ومن الثيب ؟)000قالت :( سودة بنت زمعة بن قيس ، قد آمنت بك واتبعتك على ما أنت عليه )000قال :( فاذهبي فاذكريهما عليّ )000

فجاءت فدخلت بيت أبي بكر ، ثم خرجت فدخلت على سودة فقالت :( أي سودة ! ماذا أدخل الله عليك من الخير والبركة ؟!)000قالت :( وما ذاك ؟)000قالت :( أرسلني رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يخطبك عليه ؟!)000فقالت :( وددتُ ، ادخلي على أبي فاذكري له ذلك )000وكان والدها شيخ كبير ، فدخلت عليه فحيته بتحية أهـل الجاهلية ثم قالت :( إن محمـد بن عبد الله بن عبـد المطلـب أرسلني أخطـب عليه سودة ؟)000 قال :( كفء كريم ، فماذا تقول صاحبته ؟)000قالت :( تحب ذلك )000قال :( ادعيها إليّ )000فدُعيَت له000فقال :( أيْ سودة ، زعمت هذه أن محمد بن عبد الله بن عبد المطلب أرسل يخطبك ، وهو كفء كريم ، أفتحبين أن أزوِّجْكِهِ ؟)000قالت :( نعم )000فقال :( فادعيه لي )000فدعته وجاء فزوّجه000


سودة والنبي

كانت السيدة سودة مصبية ، فقد كان لها خمس صبية أو ست من بعلها مات ( السكران بن عمرو )000فقال الرسول -صلى الله عليه وسلم- :( ما يمنعُك مني ؟)000قالت :( والله يا نبي الله ما يمنعني منك أن لا تكون أحبَّ البرية إلي ، لكني أكرمك ، أن يمنعوا هؤلاء الصبية عند رأسك بُكرة وعشية )000فقال -صلى الله عليه وسلم- :( فهل منعك مني غير ذلك ؟)000قالت :( لا والله )000قال لها الرسول -صلى الله عليه وسلم- :( يرحمك الله ، إن خيرَ نساءٍ ركبنَ أعجاز الإبل ، صالحُ نساءِ قريشِ أحناه على ولده في صغره ، وأرعاه على بعل بذات يده )000


سودة الزوجة

أرضى الزواج السيدة سودة -رضي الله عنها- ، وأخذت مكانها الرفيع في بيت الرسول -صلى الله عليه وسلم- وحرصت على خدمة بناته الكريمات ، سعيدة يملأ نفسها الرضا والسرور000وكان يسعدها أن ترى الرسول -صلى الله عليه وسلم- يبتسم من مشيتها المتمايلة من ثِقَل جسمها ، الى جانب ملاحة نفسها وخفّة ظلها000


الضرائر

بعد الهجرة الى المدينة جاءت عائشة بنت أبي بكر زوجة للرسول -صلى الله عليه وسلم- ، فأفسحت السيدة سودة المجال للعروس الشابة وحرصت على إرضائها والسهر على راحتها000ثم خصّ الرسول -صلى الله عليه وسلم- لكل زوجة بيت خاصٍ بها ، وأتت زوجات جديدات الى بيت الرسول -صلى الله عليه وسلم- ولكن لم تتردد السيدة سودة في إيثار السيدة عائشة بإخلاصها ومودتها000


التسريح

عندما بدأت السيدة سودة تشعر بالشيخوخة تدب في جسدها الكليل ، وأنها تأخذ ما لا حق لها فيه في ليلة تنتزعها من بين زوجات الرسول -صلى الله عليه وسلم- وأنها غير قادرة على القيام بواجب الزوجية ، سرّحها الرسول -صلى الله عليه وسلم- ولكنها لم تقبل بأن تعيش بعيدا عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فجمعت ثيابها وجلست في طريقه الذي يخرج منه للصلاة ، فلما دنا بكت وقالت :( يا رسول الله ، هل غمصتَ عليَّ في الإسلام ؟)000فقال :( اللهم لا )000قالت :( فإني أسألك لما راجعتني )000فراجعها ، وعندما حققت مطلبها قالت :( يا رسول الله ، يومي لعائشة في رضاك ، لأنظر الى وجهك ، فوالله ما بي ما تريد النساء ، ولكني أحب أن يبعثني الله في نسائك يوم القيامة )000وهكذا حافظت على صحبة الرسول -صلى الله عليه وسلم- في الدنيا والآخرة000


وفاتها

توفيـت -رضي الله عنها- في آخر زمان عمـر بن الخطـاب000وبقيت السيدة عائشـة تذكرها وتؤثرها بجميل الوفاء والثناء الحسن في حياتها وبعد مماتها -رضي الله عنهما-000



عندما أعلن أبو بكر الصديق إسلامه ، هرع الى الدعوة في سبيل الله . فدعا أبناء قمم قريش . فاستجاب له كثير ، منهم سيدتنا سودة .



عرفت سودة بأنها من ذوات النبل والسيادة والشرف في مجتمع نساء قريش . لما انضمت وزوجها الى ذلك الحفل الكريم ، طارت عقول قريش وحزنوا كثيرا لأن هؤلاء القوم تركوا دينهم وسينصرون سيدنا محمد . وبدأ كفار قريش يتقنون في تعذيبهم بأبشع ما يتصوره عقل بشر .



شعر رسول الله صلى الله عليه وسلم بما يناله أصحابه من أذى . فأذن لهم بالهجرة الى الحبشة بأمر من الله عز وجل . فهاجروا الى بلاد الصدق والأمن والأمان وأخذوا يبلغون رسالة الله .



وكانت سيدتنا سودة قد هاجرت مع زوجها الى الحبشة . وكان الشوق شديد الى الوطن الغالي والى أخبار رسول الله صلى الله عليه وسلم . وبإسلام عمر بن الخطاب ، وحمزة بن عبد المطلب، تشجع الكثير للعودة الى مكة . وكانت سودة من الذين أسرعوا في العودة بسبب مرض زوجها .



وعندما وصلوا الى مكة ولبثوا فيها قليلا ، اشتد مرض زوجها السكران بن عمرو وما لبث أن فارق الحياة . فأمضت أيامها الباقية حزينة ، آسفة ، صابرة على قضاء الله عز وجل وقدره ، معتصمة بإيمانها ، متمسكة بإسلامها ، تستمد من الباري عز وجل العون والرحمة .



ثم كانت البشرى السعيدة التي أثلجت قلبها ، وعزتها من حزنها ، وأزاحت عن صدرها كابوس المحنة . هذه البشرى هي خطبتها لرسول الله صلى الله عليه وسلم .



كانت سودة رضي الله عنها أول من تزوج بها النبي بعد خديجة . وانفردت به ثلاث سنوات حتى تزوج بعائشة وهاجر بها الى المدينة .



كانت سودة سعيدة غاية السعادة أن تكون بالقرب من رسول الله عليه الصلاة والسلام . وكان وجهها يشرق بالإبتسام لما ترى الرسول الكريم . وكانت تحدثه عن أخبار المهاجرين وخصوصا ابنته رقية وزوجها عثمان فتُدخل البهجة الى نفسه وقلبه .



كان الرسول الكريم يصغي الى أحاديث سودة ليأنس بها ، لكنه لم يكن يحدثها عن آلامه وعن آماله كما كان يفعل مع خديجة . وكانت أقصى آمال سودة أن تخفف عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ما كان يلقى من اضطهاد . وتخفف عنه ألم فراق خديجة .



وعادت ابنته رقية وزوجها عثمان . ففرح الرسول الكريم بهما . واهتمت سودة ببنات رسول الله صلى الله عليه وسلم اللاتي فقدن أمهن وهن في سن مبكرة .



وكانت سودة صاحبة نكتة . فقالت ذات يوم : " صليت خلفك البارحة ، فركعت بي حتى أمسكت بأنفي مخافة أن يقطر دما " . فضحك رسول الله صلى الله عليه وسلم . فقد كانت رضي الله عنها خفيفة الظل والروح ، صاحبة فكاهة ، لا ثقيلة تُشعر بالملل ، ولا تفتعل الحركة وتصطنع الكلمة.



وفي السنة الثالثة ، تزوج سيدنا محمد عائشة بأمر من الله عز وجل . ووهبت سيدتنا سودة يومها لعائشة . وكان زوجات سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام يمازحن عائشة لما يجدن عندها من روح فكاهة .



وفي الحج ، وعند نزول المسلمون من مزدلفة ، انطلقت سيدتنا سودة قبل زحمة الناس بإذن من رسول الله صلى الله عليه وسلم . وكانت امرأة ثقيلة بطيئة . ولم تحج بعدها أبدا . وقالت سودة : " حججت واعتمرت فأنا أقر ببيتي كما أمرني الله عز وجل " .



ولقد قسم لها سيدنا محمد كما قسم لأزواجه في غزوة من الغزوات . فنالت تمرا وقمحا بكمية كبيرة . لم تدخره ، ولم تجعله في بيتها ، بل فرقته قبل وصوله .



ولقد أعطاها عمر مبلغا من المال فنادت جاريتها وطلبت منها توزيع هذه الأموال . فأشرف لها أن يصل المال الى فقير جائع ، أو مسكين محتاج ، أو صاحب حاجة ، من أن تنفقه على دنياها . فالآخرة خير وأبقى . والحسنة بعشر أمثالها .



وكانت وفاتها في آخر خلافة سيدنا عمر بن الخطاب . وكان عمرها في الثمانين تقريبا .









 
 
 
 
رد مع اقتباس
 
 
قديم منذ /12-08-2012, 01:25 PM   #2

رهيب
عضو جديد

رهيب غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 162
 تاريخ التسجيل : Sep 2011
 المشاركات : 33
 النقاط : رهيب is on a distinguished road

افتراضي

لا إله إلا الله محمد رسول الله







 
 
 
 
رد مع اقتباس
 
 
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:12 PM


Web Site Hit Counters
2011 Dell Coupons
Powered by vBulletin® Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd منتديات